تتصارع شركات الهواتف الذكية فى اصدار العديد من الهواتف تكون قوية وتستطيع تحمل الصدمات ويكون ضد المياه ويتميز بالسرعة وتلبية طلبات العملاء من حيث مساحة كبيرة وحجم شاشة متوسط كانت شركى ابل فى الصدارة من هذه المميزات بل انها اصبحت تنتج هاتف كل 6 شهور بمعدل 2 هاتف فى السنة وكل هاتف معدل و اذكى من الذى قبله ومع اخر انتاج لها ارتفعت مبيعات الشركة بقوية غير متوقعه اطلاقا من المحللين المالين الذين قالوا سابقا ان شركة ابل اصبحت تنتج الكثير من الهواتف المتشابهة فى وقت قصير جدا وذلك سوف يؤدى الى انخفاض المبيعات فى السوق بشكل ملحوظ جدا بعد اخر اصدار لكن ماحدث كان ضد كل التوقعات لان الهاتف الجديد ايفون X ضرب بكل التوقعات عرض الحائط و وصل سعر السهر من شركة ابل الى 170 دولار فى نهاية التعاقد اليومى فى البورصة و بذلك اصبحت قيمة الشركة نفسها فى السوق 870 مليار دولار وهذا رقم لم تتوقعه الشركة او يتوقعه المحللين المالين اطلاقا وقد توقع المحللين ان تنتج الشركة 35 مليون هاتف جديد ليتم توزيعه فى جميع احناء العالم وتبلغ قيمته 1000 دولار

مواد التصنيع:

لانه سوف يكون مصنوع من مواد خاصة جدا تتحمل الصدمات والسخونة والبرودة والمياه اذا وقع فيها او اذا اراد العميل التصوير تحت المياه لذلك وصلت تكلفته الى هذا الحد ولكن ما حدث كان لايستطيع تصديقه من اى احد ان الشركة انتجت وباعت حوالى 47 مليون هاتف لتكسر كل توقعات و وصلت مبيعات ايفون الى 60 مليار دولار و بهذا يعتقد البعض ان من الممكن ان الشركة قد تصل الى تريليون دولار فى المستقبل القريب وذلك بسبب كل هذه المبيعات الغير متوقعه من ايفون فقط الذى وصل الى 60% من مبيعات الشركة كلها التكنولوجيا لاتتوقف عند حد معين كل يوم به جديد يظهر الى الساحة امام البشر ويجب على البشرية استخدام هذه التكنولوجيا فى اعمال مفيدة من اعمالهم اليومية ولا يضرون انفسهم بها وتتحدى شركة ابل نفسها حيث انها تفكر كل يوم فى تحسين المنتج الحالى فى السوق لانها فى اكثر من مرة عندما انتجت منتج جديد يصبح به عيب مثل انتفاخ البطارية تقرر الشركة سحب كل الهواتف من السوف لتصليح هذا الضرر وارجاعه مرى اخرى للعملاء ولكنها تتحدى نفسها بهذا الهاتف الجديد وانه لايحتوى على اى عيوب