بعد شهر بالتمام والكمال من الآن أي في وم 23 من شهر أغسطس القادم ستستضيف مدينة الاعمال رقم واحد عالميا بحسب دراسات إبسوس الميدانية، نيويورك حفل إطلاق جهاز نوت 8، وهو الجهاز الاول الذي تصدره الشركة الكورية الجنوبية سامسونج من السلسة بعد سحب الجهاز الأخير نوت 7 من الأسواق بسبب خلل بسيط في تصميم البطارية كان يؤدي إلى انفجار البطارية بشكل قاسِ، كما أكد المتحدث الرسمي للصحفيين والإعلاميين ان الشركة تحبس أنفاسها بالتأكيد لتثبت كفاءتها في مجالها وأن الغلطة السابقة لم تكن سوى خطأ صغير، فكما يقال لكل جواد كبوة ولكل عالم هفوة، كما أكدت ذات المصادر حسب تسريبات وصلتها أن قياس الشاشة للجهاز سيكون نحو 6.3 إنش أي أكبر ب0.1 إنش عن الجهز السابق جالاكسي إس 8 بلص، كما أنه سيكون مزودًا بقلم إلكتروني رقمي، كما أن الكاميرا ستكون معدة بشكل إحترافي لتضاهي كاميرا أيفون 7 بلص، الذي تم طرحه ف يالأسواق أكتوبر الماضي، كما أن القلم الرقمي من المتوقع أن يكون له مميزات قوية ذات طابع ثوري، مثل تدوين الملاحظات أثناء استمرارية إقفال الشاشة، حتى لا يثير الشبهات، كما يستخدم في تحويل العملات وقراءة وترجمة بعض الجمل والكلمات التي يحدده المستخدم، إن ميزة ال إس بن، المتمثلة في القلم الرقمي من أكبر العلامات المميزة لشركة سامسونج الكورية الجنوبية.

سلبيات الجهاز:

كما أشارت التسريبات على لسان المحققين والصحفيين والإعلاميين، دون أن تكشف عن المصادر التي كشفت تلك التسريبات أنهم كشفوا بعض سلبيات الجهاز قبل طرحه في الأسواق لكنها ليست كسابقتها بإنفجار البطارية بالتأكيد، غنما هي سلبيات قنية، فمثلًا تم تخفيض سعة البطارية إلى 3300 ملي أمبير بدلًا من 3500 في الجهاز السابق الذي أصدرته الشركة جالاكسي 8 بلص، كما أن جهاز تحسس البصمة، والذي ابتكرته لأول مرة شركة أ]فون صاحبة السبق بالتأكيد، لن يكون أسفل الشاشة كما في هواتف أيفون، وكما كان من المتوقع، بل سيكون في الخلف إلى جوار الكاميرا من الناحية اليمنى، كما أنه من المتوقع جدا طرحه في الأسواق بسعر يعادل ألف دولار أمريكي في كل بلد، حسب العملة المحلية وقوتها ودرجة تعادلها مع الدولار الامريكي، او ما يعادل 850 جنيه إسترليني.