في تصريح غير معهود من نجوم برشلونة وخاصة من النجم الصامت أندريس إنييستا، صرح النجم الإسباني أنه لم يتوصل إى حل وسط لتجديد عقده مع الفريق الكتالوني والذي ينتهي في 2018، إلا أن الغريب في الأمر أنه لم يصرح بذلك فقط بلى نفى وكذب ما صرح به رئيس النادي أنه توصل إلى عقد واتفاق مبدأي مع غنييستا للتجديد، وأعرب عن استيائه من هذه الطرق التي تستخدم للضغط على اللاعب واختياراه المستقبليةف ي حالة أراد الرحيل عن برشلونة مثلًا.

وهذا بالطبع بعد رجوع بعثة المنخب الإسباني غلى فرقها، حيث عاد الرسام أندريس إنييستا إلى برشلونة في زمرة من اللاعبين الذي عادوا من المنخب، إلا ان الصحافة انهالت بالسؤال على إنييستا ما رأيك فيما صرح به جوسيب رئيس نادي برشلونة حول تاعدك في النادي، وهل تم التواصل ولو بشكل مبدأي على بقاءك، اجاب اللاعب سريعًا قبل ان يرفض التعليث مرة أخرى، لا، لم يحدث.

وهذا ما ذكره جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي في أوقات سابقة ومتفرق مما يعني انه كان شيئًت مؤكدًا بالنسبة له، حين قال إن النادي تواصل لاتفاق مبدأي مع الاعب وانه اعلن عن رغبته في البقاء في النادي إلى أن يتقاعد عن اللعب نهائيًا، لكن إنييستا رفض هذه التصريحات وقال، إن عقدي لم ينته بعد، ولا أعرف ما وجهتي التالية.

الصراع بين يوفنتوس وبرشلونة يحتدم:

كما أكد رئيس النادي لكل الصحف المهتمة بالامر وهي كل الصحف الإسبانية بكل تاكيد لقيمة هذا اللاعب، حيث قال اتممنا الاتفاق المبدأي بكل تأكيد، ونتمنى ن ينتهي هذا الكابوس في الأسابيع المقبلة.

كما اردف غن إنييستا من اللاعبين الذين نتمنى أن يبقى في النادي إلى أن يقرر أن ينهي مسيرته بنفسه، وعليه فإننا سنعيد المحاداثات كل يوم حتى نحصل على توقيع اللاعب.

كما أن اللاعب الإسباني دخل أخيرصا ومؤخرصا ضمن صفقات نادي يوفنتوس الإيطالي لتدعيم خط وسطه، كما أن اللاعب البالغ من العمر 33 سنة لم يبد رأيه بعد، هل سيرحل أم سيبقى مع البارسا.

إلا انه قرر ان يلقي للجمهور بعض الكلمات والتي تتيح أمامه باب الرحيل، حيث قال لم أجدد العقد بعد، كما أنني اختبرت في الفترة الماضية الكثير من المشاعر التي لم أكن اظن أنني ساختبرها يومًا، ولنقل ان تفكير يهذه الفترة ليس كسابقاتها، فلنقل انني أتجهز للمستقبل وحسب.