في أخر مبارة جمعت البرتغال امام جزر الفارو، قام النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو بتسجيل ثلاثة أهداف لخامس مرة مع منتخب بلاده الذي سبق وحقق بطولة أوروبا في عهد رونالدو، في تلك المباراة المشؤومة التي أصيب فيها النجم البرتغالي ربما في الشوط الثاني في بدايته، وانتهت المبراة في تصفيات كأس العالم ب خمسة أهداف للبرتغال في مقابل هدف وحيد للمنافسين، وبذلك يحقق النجم البرتغالي رقمًا جديدًا في سجله ليتخطى الجوهرة السوداء بيليه، البرازيلي الشهير والذي كان قد سجل رقمًا كان الخامس في الهدافين التاريخيين للعالم، لكنه الىن أزيح واحتل رونالدو المركز لاخامس عوضًا عنه.

وبتسجيل الدون أو كريستيانو رونالدو او صاروخ ماديرا كما يحب أن يطلق عليه هذا الهاتريك أصبح هو خامس الهدافين التاريخيين عوضًا عن النجم الأسمر بيليه البرازيلي، حيث كان بيليه قد سجل 77 هدفصا مع منتخب بلاده لكن رونالدو سجل 78 هدفصا مع البرتغال بعد كل هذا المشوار الحافل والتاريخ الذي صنع حديثًا وبعد عمر 32 عامصا من المعيشة وربما نصفهم من اللعب.

كريستيانو رونالدو الأسطورة الحية:

وبعد هذا الهاتريك يصبح رونالدو 32 عامصا الذي رفع سجل اهدافه نحو 14 هدف في 7 مباريات فقط في تصفيات كأس العالم، هو خامس الهدافين العالميين مع منتخبات بلادهم أجممعين بعد إزاحة بيليه عن المشهد وتراجعه للمركز السادس بع احتلال المركز الخامس منذ ان اعتزل وإلى 2017.

وهكذا يتصدر رونالدو أرقام جميع اللاعبين الحاليين ثم يأتي من خلفه لاعب منخب إسبانيا الذي اعتزل دوليصا دايفيد فيا، وهو أيضصا هداف المنتخب الإسباني التاريخي برصيد 59 هدفصا ثم يليه الأرجنتيني ليونيل ميسي برصيد 58 هدفصا وياتي ف يالمركز الخامس من خلف رونالدو في اللاعبين الحاليين اللاعب البرازيلي نيمار ب54 هدف مع العلم انه لا زال 23 عامًا فقط، ومن المتوقع أن يتعدى كل هذه الأرقام مع منتخب بلاده.

وانفرد أيضًا اللاعب البرتغالي العالمي رونالدو بصدراة لاعبي أوروبا في تصفيات كاس العالم حيث وصل إلى 29 هدفصا بعدما تخطى شيفشنكو الأوكراني والذي كان قد أحرز نحو 26 هدفًا ومن بعده دجيكو مع منتخب البوسنة وإحرازه ل 22 هدفًا فقط، ليتربع رونالدو الذي من المتقوع أن يواصل كسره للأرقام في السنوات الباقية له، وخاصة الجوائز والألقاب التي يحصدها النجم.