عانت الروسية ماريا شاربوفا لاعبة التنس الجميلة والمشهورة من صعوبة فائقة لبلوغ الدور الثاني من بطولة ستانفورد الامريكية والتي كانت منذ اللقاء الاول لها، حيث واجهت عوائق بعد العودة من أصابة وإيقاف امتد لعام وإصابة لمدة شهرين ونصف.

كما أنها سحقت اللاعبة الأمريكية جنيفر برايدي 6-1 و4-6 و6-صفر، وستقابل في مباراتها القادمة الأوكرانية ليجيا تسورنكو، والتي قد أقصت الإسبانية لارا أروابارينا 6-3 و6-3.

كما ان شارابوفا البالغة من العمر 30 عاما شاركت في بطولة ستانفورد ببطاقة دعوة، كما انها غير مؤهلة للمشاركة في البطولة وهذا بسبب تراجع تصنيفها الذي وصل حاليصا إل 171 بغد ابتعاد دام لمدة 15 شهرًا بعد إثبات تعاطيها المنشطات، كما أنها أصيبت إثر عودتها مباشرة وعليه استمر غيابها 3 أشهر أخرى، كما انها لم تلحق تمهيدات بطولة ويمبلدون الغنجليزية وهي البطولة الثالثة في الأربعة الكبار لدى لاعبي التنس، او كرة المضرب.

المعاناة بعد العودة:

كما ان الروسية صرح أن هذه المباراة كانت الاولى لها منذ وقت طويل على الملاعب الامريكية، حيث أنها والكل يعلمون أنها لم تشارك في امريكا منذ مارس 2015.

وبعد العودة من الإصابة شاركت في طولات مدريد وروما وشوتغارت حيث انسحبت للإصابة منذ ادور الثاني، وهو ما ستعانيه بطلة العالم السابقة وهو تكرر الإصابات في الفترة التالية، حتى تتقاعد إن لم عتزم العودة بقوة من جديد.

وعلقت اللاعبة الروسية عن تراجع مستواها في المجموعة الثانية امام اللاعبة الأمريكية برايدي، حيث قالت إنها ربحت مجموعة وتهيا لها أنها قد فازت بالفعل فهبط مستواها سريعًا، وعادت برايدي بقوة وإرسالات موفقة جدًا.

ثم أردفت أنها تشعر أنها تواجه العالم كله، الإصابات والإنقطاع عن اللعب، والعقوبات، والعودة من جديد كل هذا قبل اسم المنافس الذي ستواجه أيضًا.

وبعد دورة ستانفورد ستشارك اللاعبة العائدة في بطولات أخرى بدعوات أيضًا مثل ببطولة تورنتو الكندية وبطولة أمريكية أخرى.

لكن هل هو عام سقوط الأساطير، حيث سقط دجوكوفيتش للإصابة في المرفق، وقرر الإنسحاب من كافة البطولات ليبتعد هذا الموسم تمامًا عن أية مشاركة رسمية، ثم يتماثل الشفاء ليعود من جديد إلى البطولات، ويذكر أيضًا ان تنيفه قد ترنح كثيرًا عن ذي قبل، وكذلك نادال، فأين بطولات ونهائيات الصربي والإسباني والروسية!