واصل مركز الملك سلمان  أعماله في إعادة الصوماليين العالقين في اليمن إلى بلادهم،  غادرت اليمن في مساء يوم أمس الجمعة الدفعة “10”  الصوماليين ، عددهم مئة متوجهين إلى وطنهم الصومال. ويأتي ذلك ضمن برنامج  المركز لإعادة الصوماليين الذين يريدون مغادرة اليمن و العودة الى بلادهم، حيث يتم تمويل هذه المبادرة بشكل كامل من مركز الملك سلمان للإغاثة  تحت إشراف و تعاون مباشر من  منظمة الهجرة الدولية الى جانب السفارة الصومالية في اليمن.

في نفس الصدد , فقد أوضح مدير مكتب المركز للإغاثة  في عدن السيد “صالح الذيباني ” أن هذه الدفعة من الصوماليين  العالقين في اليمن  تعتبر الدفعة العاشرة ,  وقد أشار ايضاً أن مجموع الافراد الذين تم إعادتهم من اليمن الى الصومال منذ بدية الحرب وسوء الأحوال الأمنية في اليمن حتى الآن هم 1075 عالق,  من أصل 2500 سيتم إعادتهم  على مراحل. من جهة أخرى, أعرب اللاجئون الصوماليون عن إمتنانهم و شكرهم لمركز الملك سلمان مقابل مساعدتهم بالعودة إلى وطنهم,  بعد استتباب الأوضاع الأمنية و تصاعد وتيرة الحرب  في اليمن. تأتي هذا المبادرة جزء من  سلسلة مشاريع ومبادرات الإغاثة والمساعدات الانسانية التي يقوم المركز بتنفيذها  في اليمن بإستمرارمنذ بداية الحرب،  وهي امتداد مستمر للدور الحيوي الذي تقوم به برامج الإغاثة المقدمة من المملكة العربية  تجاه الشعب اليمني الشقيق .

 على الصعيد العسكري في اليمن

نجحت الحملة العسكرية  التي قام بها الجيش اليمني في صباح اليوم السبت في ضبط و الايقاع ب عدد من المسلحين والجماعات التي تثير الشغب و الفوضى في محافظة تعز .ونقلاً عن وكالة الأنباء اليمنية فان مصدر عسكري في القوات الشرعية ذكر ان الحملة قبضت على عشرات الافراد الذين إشتهروا باعمال الشغب و الاثارة الطائفية بين المواطنين. وقد شدد المصدر أيضاً ان الجيش اليمني و رجال الشرطة لن يتساهلوا إطلاقاً مع أي جماعة أو أفراد يحاولون إثارة الفوضى و الطائفية , مشيراً ان على أهالي اليمن التكاتف و التعاون لا سيما في هذا الوقت الحرج , لمحاربة سوسة الحوثيين التي إنتشرت في اليمن و دمرت البلاد, قتلت المدنيين , و زرعة الألغام لقتل المزيد من الأطفال و النساء, مؤكداً ان إثارة النعرات و التخريب لا يما في هذه الفترة الحساسة ستسبب في تطبيق اقصى العقوبات على فاعلها.

من جهة اخرى, قتل وأصيب خمسة عناصر من الحوثيين على الأقل وعدد من قوات المخلوع  صالح في هجوم شنته  المقاومة اليمنية  على مقراتهم  في مديرية ” ذي ناعم ”  الواقعة في محافظة “البيضاء ” ، وفي نفس الصدد شنت طائرات التحالف ثلاثة غارات جوية على قاعدة الديلمي الجوية  في العاصمة صنعاء. وذكر المركز الاعلامي التابع لقوات المقاومة الشرعية أن الجيش اليمني قد شن هجوماً بالمدفعيات على مواقع الحوثيين و المليشيات الإنقلابية في ” تبة شرقان” مما أدى الى مقتل عشرة منهم. بينما رد الحوثيين على هذه الهجمات بقصف القرى و احياء المدنيين بالصواريخ و القذائف.

هذا وقد قتل الجيش اليمني 13 من الحوثيين في هجوم شنه على أحد جبهات الحوثيين في كهبوب في ساعات فجر اليوم السبت.