إستقبل اليمن حلول عيد الفطر المبارك الذي حل على الأمة العربية و الاسلامية يوم أمس الأحد, وبهذه المناسبة قدم الرئيس اليمني هادي التهنئة الحارم الى خادم الحرمين الشريفين و الى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان , وقام في صباح يوم أمس بأداء صلاة عيد الفطر في الحرم المكي خلف القيادة السعودية , حيث قام الملك سلمان بأداء صلاة العيد أمام عدد من الرؤساء و القادة العسكريين ومن بينهم الرئيس اليمني منصور هادي. مستغلاً هذه الزيارة , قدم فخامته الشكر و التقدير للجهود الكبيرة التي تبذله المملكة و قيادتها لقوات التحالف التي تقيم حرباً عسكرية ضد الإنقلابيين و الحوثيين الذين يعثون في اليمن فساداً, يقتلون المدنيين , ويرتكبون جميع انواع الانتهاكات الإنسانية , وأكد من جهته الى القيادة السعودية أن إنتصار اليمن قد بات وشيكاً جسدها الوعي العسكري و الشعبي اليمني وتجلى واضحاً من خلال صمود اهالي اليمن و وقوفهم في الجانب الصحيح , رغم التهديدات و الإنتهاكات التي تعرضوا لها من قبل المليشيات الحوثيه .

خطاب الرئيس اليمني الى شعبه بحلول عيد الفطر

 على الرغم من ان اهالي اليمن محرومون من فرحة العيد كبقية الدول الإسلامية الاخرى بسبب بطش الحوثيين لكن كان لا بد لقائهم و رئيسهم منصور هادي أن يرفع من معنوياتهم وبالفعل قام بتوجيه خطابه في مساء يوم امس الاحد بمناسبة عيد الفطر, شدد فيه على أهمية توحيد الصفوف ومواجهة التحديات و الصعوبات بكافة أشكالها من خلال الوحدة و عدم التفرقة التي يحاول الحوثيين زراعتها , مشيراً ان الحكومة الشرعية في اليمن تحاول جاهدة لتقديم الخدمات و إعادة إعمار البنية التحتية التي تم تدميرها .

التطورات العسكرية للجيش اليمني في أول ايام عيد الفطر

أما على الصعيد العسكري , فقد نجح الجيش اليمني من إحباط جميع محاولات المليشيات الحوثيه في إستعادة معسكر التشريفات الذي حررته القوات اليمنية منذ إسبوعين , حيث انه منذ بداية الاسبوع الماضي يحاول الحوثيين استعادته لكن بحمد الله استطاع الجيش اليمني بإحباط جميع هذه المحاولات البائسة.

من جهة اخرى و في نفس السياق, قتل 8 من الحوثيين في الغارات التي تنفذتها قوات التحالف والتي إستهدفت مديرية  كهبوب  الواقعة في محافظة لحج,  وذكرت مصادر عسكرية محلية أن الطيران التابع للقوات قد شن 9 غارات جوية دمرت 5 مركبات و 2 من المدمرات التابعة للحوثيين , اضافة الى تدمير التعزيزات التي تم ارسالها الى مواقع الحوثيين في كهبوب عن طريق استخدام الطرق الفرعية الواقعة بين مديرية  المضاربة  و مديرية  الوازعية  الا ان طائرات التحالف كانت لهم بالمرصاد.

تعز  التي تشهد قتالاً شديداً منذ الشهر الماضي و الذي تواصل فيه الشرعية تقدمها, شهدت ليلة أمس عدة معارك بين الشرعية و الانقلابيين ادت الى مقتل 13 منهم.

مأرب  قتل ما يقارب 30 من الانقلابيين في غارات التحالف ضد قافلة التعزيزات العسكرية المرسلة اليهم . كما اشارت مصادر عسكرية في الجيش اليمني أن القوات استطاعت احراز التقدم والسيطرة على  جبال الشقيري .