إستمرت المعارك الشديدة بين قوات الشرعية الوطنية و  المليشيات الحوثيه في القصر الجمهوي ليلة أمس الى جانب مناطق اخرى في معسكر التشريفات شرق تعز. من جهة اخرى شنت القوات الشرعية  الغارات المدفعية الكثيفة على مواقع الجماعات الإنقلابية في منطقة ” تلة السلال” التي تشرف على معسكر ” التشريفات ” والقريبة من القصر الجمهوري. في المقابل شن الحوثيين هجوماً مكثفاً على الشرعية اليمني في مواقعهم القريبة من معسكر التشريفات والذذي نجحت القوات اليمنية الشرعية بإقتحامه يوم أمس ” الجمعة ”  واستطاعت السيطرة عليه , لكن الحوثيين قد عززوا التجهيزات العسكرية و خاضوا الكثير من المواجهات الليلية في محاولة لاستعادت المعسكر.

شهدت باحة القصر الجمهوري والذي حاصرته القوات الشرعية الاسبوع الماضي بوجود عشرات الحوثيين عدت معارك سيطرت على اثره القوات الشرعية على البوابة الغربية وعدة مباني تقع بالقرب من القصر , الى جانب سقوط  بعض القتلى في صفوف الحوثيين , هذا وقد ذكرت مصادر في القوات الشرعية أنها نجحت في السيطرة على بعض العربات التي تحتوي على ذخائر و اسلحة مرسلة للحوثيين في محاولة منها لدعم الجماعات المحاصرة في القصر ضد معاركهم مع الشرعية ,  اضافة الى مقتل احد القياديين اثناء القصف العسكري للشرعية .

من جهة اخرى اعلنت هيئة الإئتلاف في تقريرها الصادر صباح اليوم حول الاوضاع الانسانية في تعز ان هنالك 131 مدني قتل منذ بداية الشهر الحالي الى جانب جرح و اصابة 320 اخرين غالبيتهم من الاطفال و النساء بسبب قصف الحوثيين العشوائي على الاحياء السكنية . كما ذكر الائتلاف عن تدمير 31 منزلاً وعدد من الممتلكات الاخرى التي تضررت بشكل جزئي أو كلي , و ما يقارب 736 عائلة يمنية نزحت و هاجرت بشكل قسري في بلديات تعز الخاضعة لسيطرت الحوثيين .

من جانبها اعلنت القيادات العسكرية في المنطقة ” الخامسة ” في مساء يوم امس السبت عن سقوط عشرات القتلى بين صفوف الحوثيين في ” حجه ” بينهم بعض القياديين الحوثيين أبرزهم المدعو ” هيثم العبال”. هذا وقد اعلنت طائرات التحالف عن قصف وتدمير آليات الحوثيين في “حيران ”  والتي كانت في طريقها لدعم المليشيات في “ميدي ” و ” حجة” .  في اخر الاخبار السياسية رفض الحوثيين مقترحات مبعوث الأمم المتحدة ” ولد الشيخ” المتعلقة بضرورة تسليم ميناء الحديدة الى اطراف محايدة ودعوته الى تحويل ايرادات الميناء من اجل دفع الرواتب , معتبرين ان الملاحظات التي اتى بها تعتبر تحقيقاً لاهداف الاطراف المعادية .

لقد شن وزير الأوقاف في الحكومة الشرعية فضيلة الدكتور الشيخ ” أحمد عطية” هجوماً حاداً على الحوثيين , وذكر انهم وجهاً آخراً لتنظيم الدولة ” داعش ” ورأى انهم يتشاركون في الجرائم و الإنتهاكات الإنسانية , لا سيما في إستهداف عناصر الأمن , المدنيين, وكل ما يخص بامن و إستقرار الدولة. وقال ان داعش تقتل الأطفال و النساء بابشع الطرق و الوسائل تماماً كما يقوم الحوثيين في ممارساتهم . وفي هذا الصدد إستنكر فضيلة الشيخ الاعمال و الممارسات الحوثيه , مشيراً ان هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة تشوه الاسلام وتعاليمه لا سيما لدى الدول الغير اسلامية.