بعد التحريض الذي وجهه المتحدث الرسمي بإسم الحوثيين ” محمد عبد السلام” ضد مبعوث الأمم المتحدة في اليمن ” ولد الشيخ” قام عدد من المليشيات الحوثيه بمهاجمة موكبه الخاص عقب وصوله الى مطار صنعاء في يوم أمس الاثنين . وذكر الشهود الذين كانوا في المنطقة وقت حصول الحادثة, ان عدد من الحوثيين قد رشقوا موكب الوفد الأممي بالبيض و الحجارة وحاولوا منعه من التوجه الى مقره في صنعاء. هذا عقب ساعات قليلة من وصف عبد السلام الجهود التي يقوم بها ولد الشيخ بانها “تضيع للوقت و جزء من العبث”.

بدورها قامت وزارة الخارجية اليمنية بإدانت محاولة إغتيال المبعوث الأممي, وحملت حكومة الإنقلاب المسؤولية الكامله عن هذا الإعتداء الذي تعرض له ولد الشيخ, مشيرة في تصريحاتها الرسمية : ” لا يمكن لأي من الأطراف ان يقوم بأمر مماثل في قلب عاصمة اليمن صنعاء, والتي تحكمها القوات الانقلابية بالقوة و النار, دون أن يكون هنالك ترتيب مسبق مع أحد القيادات العليا في الانقلاب “.

واشارت الوزارة ايضاً خلال تصريحاتها , ان هذا الاعتداء المشين قد أتى في وقت بذل المبعوث الأممي جهوداً و مساعي مضعفة من أجل تحقيق عملية السلام , وتخفيف المعناة التي يعيشها المواطن اليمني في ظل سيطرة الحوثيين, ومن جهة اخرى يقابل الحوثيين جميع القرارات الدولية و المبادرات ب التحدي و الاستخفاف, غير مبالية بسياسة الحوار الدبلوماسي. عقب الحادثة قام نائب رئيس الوزراء اليمني ” عبد الملك المخلافي” بالتواصل مع مبعوث الأمم المتحدة في اليمن وإطمئن على حالته , مؤكداً له ان الحكومة الشرعية متمسكة بالمرجعيات الثلاثة  لتحقيق عملية السلام.

فيما يتعلق بالوضع الأمني والسياسي في اليمن, قتل يوم أمس الاثنين ستة مدنيين و أصيب 11 اخرين في لقصف الذي قامت به مليشيات الحوثي على مناطق متفرقة في تعز تحديداً ” صالة” , ” الجحملية ” و ” ثعبات”. حيث تعرضت هذه المناطق الى القصف الكثيف ليلة امس الاثنين , الى جانب قيام الحوثيين بإطلاق قذيفة على احد الحافلات مما تسبب في مقتل 6 من اليمنيين . هذا وقد اعلنت قوات الشرعية انها إستطاعت من إستعادة السيطرة على بعض المباني التي إتخذها الحوثيين مقراً لقنصاتهم بعد معارك إستمرت طيلة ليلة أمس.

من جهة اخرى قتل 11 من الحوثيين في المعارك التي دارت بينهم و بين الشرعية في ” مزارع ” الواقعة جنوب تعز, وبعض المناطق بالقرب من الحديدة استطاعت القوات الشرعية على اثرها استعادت بعض المناطق من الحوثيين. وقد نجح الجيش اليمني في بسط سيطرته على عدد من المناطق الاستراتيجية في “ميدي” حيث أكدت المصادر العسكرية اليمنية من تحرير بعض المواقع الاستراتيجية والتي بدأت منذ صباح يوم الاحد من الاسبوع الجاري ضمن خطة عسكرية مع قوات التحالف , قتل فيها عشرات الحوثيين. كما نجحت القوات الشرعية في ضبط مركبتين عسكريتين يتباعون الى الحوثيين , كانوا محملين بلأسلحة و بعض القذائف تم إستهدافها و قصفها بنجاح.

من جهة اخرى لا تزال المنظمات الإنسانية في اليمن تناشد المجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري و تكثيف الجهود المبذوله من أجل العمل على حصر و إحتضان وباء الكوليرا , بعد ان اعلنت احصائيات جديدة تشير الى 29 الف إصابة بالمرض في اليمن حالة المئات منهم حرجة.