إستطاعت غارات التحالف في ليلة أمس الجمعة من قتل 12 من افراد المليشيات الحوثية و اصابة 19 اخرين , في لسلسة من الغارات الجوية التي استهدفت معسكر خالد بن الوليد الذي لا تزال بعض من مناقه خاضعة لسيطرة الحوثيين , الى جانب بعض الغارات التي استهدفت منطقة ” مقبنة الواقعة في غرب تعز, وذكر مصدر عسكري في قوات الشرعية أن قوات التحالف قامت بقصف عدت مناطق تابعة للحواثيين بسبعة غارات تسببت في مقتل 5 من المليشيات و اصابة ما يقارب 10 منهم, واستهدفت قوات التحالف ايضاً عدة مناطق و مراكز للحوثيين في ” حواص ” والتي تتبع لمديرية “مقبنة” تسببت الاخيرة ايضاً بمقتل 7 من الحوثيين و اصابة 10 اخرين منهم ,الى جانب عدد من البوارج الواقعة في معسكر خالد في ساعات الفجر من ليلة الامس.

كما دارت عدد من المواجهات البرية في ساعات الليل امس في منطقة ” العصفورية” الواقعة جنوب معسكر خالد, على الخط الفاصل بين مفرض المخا و تعز , التحمت بها قوات الشرعية مع الحوثيين مدعومة في الوقت نفسه بغارات طيران التحالف التي استهدفت تعزيزات و آليات المتمردين في نفس المنطقة.وشهدت مناطق الهاملي إشتداد المواجهات بين الطرفين ايضاً اثناء محاولات الشرعية بالزحف نحو المخا غرباً.بينما قام الحوثيين و المليشيات بقصف بعض الاحياء السكنية في شرق تعز.

من جهة اخرى وفي نفس الصدد, قتل احد المدنيين في جنوب شرق محافظة تعز متضرراً بجروح نتيجة اطلاق نار الحوثيين , بينما كانت الاشتباكات الشديدة تحصل بين الحوثيين و الشرعية في المنطقة.  وقد اعلن الجيش اليمني في تصريح رسمي انه استطاع احباط محاولات الحوثيين في محاولة الزحف نحو قلعة القماحية , واستطاعت قوات الجيش اليمني صد هذه المحاولات و تدمير الاليات التابعة لهم .

ومن جهة اخرى قام مجلس التعاون في دول الخليج بتأكيد مواقفة الثابتة تجاه سيادة الحكومة الشرعية في اليمن , وأكد على جهود دول مجلس التعاون الخليجي مع الأمم المتحدة في سبيل حل الأزمة اليمنية بأسرع وقت ممكن , كما أكد ايضاً للجهود المستمرة في سبيل تحقيق مخرجات الحوار الوطني و القرار الخاص بمجلس الامن 2216. وأكد السيد ” عبد اللطيف الزياني” أن مجلس التعاون الخليجي يدعو الشعب اليمني الى الوحدة و عدم الانجراف وراء الجماعات التي تسعى الى تفكيك وحدتهم وايجاد الفروقات ,وضرورة الالتفاف حول الحكومة الشرعية في اليمن , من اجل المساعدة في سرعة استعادة الشرعية الى الحكومة اليمنية , و بذلك يتم استعادة الآمان لجميع المحافظات اليمنية , وبذلك فقط ستعود الامور في اليمن الى مسارها الصحيح , ليتسنى للحكومة الشرعية ايضاً تطبيق خطط اعادة الاعمار, والوصول الى جميع المحافظات اليمنية من أجل العمل على ايصال المساعدات و الخدمات الصحية للمواطنين بها.

ومن جانبه اضاف وزير الداخلية اليمني نقلاً عن وزارة الصحة اليمنية , ان جميع المناطق اليمنية المحررة خاليه من مرض الكوليرا عكس ما يتم نشره إنما الامراض هي تتشابه مع الكوليرا وغالباً هي حالات من التسمم المائي فقط.