في الوقت الذي تشهد فيه قوات الشرعية تقدماً متزايداً بشكل يومي في عدد من المحفظات و المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين, و تستمر الخسائر و الضحايا بالسقوط من الطرف الحوثي و المليشيات التابعة لصالح, يحاول الحوثيين جهدهم أن يبقوا في صورة الطرف المنتصر , مما دعاهم الى الاستعانة بفنيين و مخرجيين افلام تصويريه من حزب الله, لمساعدمهم في إخراج بعض اللقطات التصويرية التي تظهر إنتصاراتهم كما سنذكر في هذه المقالة.

من جهة اخرى , أشار محافظ ” صعدة” السيد هادي الوائلي, ان الجيش اليمني لديه ترتيبات ومخططات عسكرية ضخمة تجري حالياً والتي تهف الى استعادة السيطرة على معاقل الحوثيين و المليشيات النقلابية في عدد كبير من المديريات التابعة للمحافظة وشدد انها مسألة وقت فقط , قبل ان تبداء القوات الوطنية اليمنية بفتح الجبهات القتالية ضدهم في الايام القليلة القادمة من هذا الاسبوع, وذلك بالتزامن مع عدد من العمليات العسكرية المخطط لها في محافظة الحديدة و تعز, وذلك في عملية عسكرية كبيرة من اجل  استعادة الاراضي اليمنية من ايدي الحوثيين .

من جهة اخرى, قال اللواء العميد ” عبد القادر شويط” ان العشرات من المليشيات الانقلابية قد قتلوا في الجبهات القتالية في صعدة نتيجة تصاعد القتال الميداني في المحافظة,  وأكد ايضاً انه تم قتل العشرات منهم اثناء محاولتهم التسلل الى بعض الجبال في سوق البقع,  حيث تصدت لهم القوات اليمنية . اضافة الى مقتل عدد منهم في استهداف القوات اليمنية أحد مناطق تجمعهم في ” محافظة إثر”.

ومن جهة اخرى أكد مصادر ميدانية في الجبش اليمني مقتل عدد من الضباط و القادة الحوثيين جراء قصف التحالف و غارات الجيش الوطني منهم “يحيى هبة”, وعدد من المرافقين الذين كانوا معه . الى جانب ذلك قتل لعشرات من الانقلابيين في غارات التحالف الكثيفة على مناطق متفرقة من المحافظات التي تشهد تجمعاً كبيراً للحوثيين .

من جهة اخرى , وفي محاولة من الحكومة الشرعية في اليمن من تثمين و تقدير الجهود الكبيرة التي تقوم بها قوات الجيش اليمني على الصعيد العسكري في الاراضي اليمنية, فقد أكدت مصادر في الحكومة اليمنية اليوم أنه قد تم رفع مرتبات اعضاء الجيش بنسبة وصلت الى 100% , وأصبحت الرواتب تبداء من 60 ألف ريال يمني بعد ان كانت تبداء من 30 ألف ريال يمني, وذلك في إشارة واضحة من الشرعية على تقدير الجهود الكبيرة و الدور العظيم الذي تقوم به القوات اليمنية في تقدمها المستمر في معركة تحرير الاراضي و المحافظات اليمنية من المليشيات.

من ناحية اخرى, أكد بعض المختصين في القوات الميدانية اليمنية, قيام المليشيات بلإستعانة بخبراء من اعضاء ” حزب الله ” اللبناني, من أجل تحضير و عمل لقطات ومقاطع تصويرية والتي تظهر إستهداف المليشيات لمركبات و آليات تابعة للقوات الشرعية وذلك من خلال تحضير واستخداف الخدع التصويرية والتي تستخدم في مجال صناعة الأفلام, واستعانتهم بتطبيقات تعديل الصور ومقاطع الفيديو من أجل إيهام و خداع المواطنين في اليمن ,  أنها إجازاتهم و ان جميع ما يذكر في الوكالات الاخبارية حول تراجعهم و استعادة الاراضي منهم هي كذب و إفتراء.