وزير الخارجية الكوري الشمالي أعتبر أن رئيس اميريكا ترامب قد أعلن حرباً بين البلدين بعد تصريحات الأخير في الأسبوع الماضي , وقد حذر وزير الخارجية بأنه سوف يتم إسقاط أي قاذفة تقترب من كوريا قادمة من أميريكا , وقد أوضح وزير الخارجية في تصريحات له لصحفيين امريكيين بأنه على العالم كله ان يعلم أن من بدأ بإعلان الحرب هي الولايات المتحدة عقب تصريحات الرئيس الأميريكي ترامب.

وكان قد عقب الرئيس الأميريكي بعد أن سمع الكلام الذي قاله وزير الخارجية الكوري الشمالي بقول “ان وزير الخارجية والزعيم الكوري لن يبقيا حتى وقت كثير ” , وقد هزت هذه التصريحات وسائل التواصل الإجتماعي .

هل ستظل الأجواء متوترة لفترة طويلة

وكان دونالد ترامب الرئيس الميريكي قد كتب على حسابه الخاص في تويتر “أنه سمع الآن كلمة وزير الخارجية الكوري الشمالي , وخرج منه تحذير , أنه إذا استمر في ذكر الأفكار التي تراوضه بسبب الصواريخ فستكون نهايته قريبة , ولن يعيش لمدة بعيدة من الان “.

وكان ري يونغ هو أمام جمعية الأمم المتحدة العامة في يوم السبت وقال بأن رئيس الولايات المتحدة الأميريكية قد أصدر كلمات متهورة وعنيفة ضد كوريا الشمالية , وأضاف بأن بلاده ستتخذ كافة الإجراءات الوقائية ضد إحتمالية المحاولات التي ستتخذها الولايات المتحدة لقتل قياداتهم أو أي هجوم عسكري على البلاد سوف يقابل بالقسوة والشدة لأنهم هم من بدأو بالحرب كما أعلنها الرئيس الأميريكي في آخر تغريدة له على تويتر حسبما قال وزير خارجية كوريا الشمالية ,وكما يرى الصحفيين في الولايات المتحدة الأميريكية بأن الوضع سيظل هكذا لفترة طويلة وخصوصاً ان الرئيسين عنيدين مثل بعضهم البعض ,لكن الوضع متوتر بصورة كبيرة في البلاد الكورية الشمالية وذلك بسبب تغريدة على موقع تواصل إجتماعي , أدت إلى حرب التصريحات بين البلدين واشتدت التصريحات حيث حذرت كوريا الشمالية بأنها سوف تسقط أي قاذفة اميريكية تحلق في السماء أو بالقرب من كوريا الشمالية.

ومن الجانب الآخر لم يهديء الأمر الرئيس الميريكي ترامب حيث أنه قال إذا استمر وزير خارجية كوريا الشمالية بالتكلم الكثير عن الصواريخ فلن يعيش طويلاًلا هو ولا الزعيم لكوريا الشمالية  ,تلميحاًمنه بأنه  سوف يتم تصفية الرؤوس الكبيرة في الجيش الكوري الشمالي , وهذا ما قد وضحه وزير الخارجية “ري يونغ هو ” في آخر التصريحات.