كشف السيد ” محمد الجدعان” وزير المالية في دولة المملكة العربية السعودية الشقيقة, عن مقترح تم تقديمه للبنك الدولي والذي يهدف الى منح 500 مليون الى الحافظة اليمينة بغرض ضمان الواردات من التجار اليمنيين , وقد قام البنك الدولي بتقديم مبلغ 200 مليون من المبلغ الاجمالي و قامت المملكة بتقديم 100 مليون ايضاً, ليتم تغطيه 60% من مجموع الصندوق المقترح , ومن المتوقع ان يتم تغطيه الباقي في الاسابيع القليلة القادمة. وذكر السيد جدعان, حول بحث بلاده مع دول التحالف العربي عن حلول وطرق تسريع تحريك الاموال المقدمة من أجل إعادة إعمار اليمن, ذاكراص توقف بعض الجهات الراعية و المانحة عن تنفيذ مشروعاتها بسبب سوء الوضع الأمني في الأراضي اليمنية , إلا انه أشار عودة بعض هذه المشاريع بشكل تدريجي , مع إستمرار تقدم الشرعية يوماً بعد يوم و نجاحها في إستعادة المزيد من الأراضي اليمنية من سيطرة الحوثيين ,  وقد بدأ صندوق المملكة السعودية للتنمية بدراسة مشاريع صحية مع الحكومة الشرعية في اليمن , والتي ياتي على رأسها إعادة تأهيل وتجهيز مشفى عدن الحكومي , حتى يتم إعادة تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بأسرع وقت ممكن, الى جانب الجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة السعودية لليمن في مشاريع إعادة الإعمار المختلفة, وقد نوه السيد جدعان, على ضرورة التحرك و البدء بإعادة الاعمار وعدم الإنتظار لوقف الحرب في اليمن , الا انه هنالك خدمات يمكن تقديمها في الوقت الحالي, لمد يد العون و المساعدة للشعب اليمني الشقيق.

وتعمل الحكومة الشرعية في اليمن , على عدد من المشاريع و المبادرات التي من شانها تحسين الوضع العام في اليمن لا سيما في المناطق المحررة, ويأتي مهام ” إعادة تشكيل الاجهزة الحكومية” على رأس أولويات الحكومة اليمني, وقد شهدنا في الاسبوع الماضي عدد من التغيرات و التعينات التي قام بها رئيس الشرعية اليمني ” منصور هادي” , الى جانب بحث الشرعية في تنفيذ عدد لا باس به من المشاريع مع المنظمات الانسانية و الاقليمية.

أما على صعيد التطورات العسكرية على الساحة اليمنية , فقد اوضحت بعض المصادر الأمنية في اليمن, صباح اليوم الخميس عن نجاح القوات الشرعية بالتنسيق مع قوات التحالف في إعتقال أحد القادة البارزين في صفوف الحوثيين و هو ” مصطفى المتوكل” يتم حالياً التحفظ عليه لدى القوات التابعة للتحالف العربي, وتكمن أهمية المدعو مصطفى في أنه كان يرشف على العديد من الملفات الهامة للحوثيين لا سما الملف الاقتصادي , ولديه سجل كامل بأسرارهم و ببيانات لا يرودون بكل تأكييد ان يتم نشرها لقوات التحالف.

كما أن مصطفى هذا, معروف بتنقله بين الدول , وقد تم إعتقاله في مساء يوم أمس الاربعاء في مأرب, وذلك بعد ساعات عديدة بعد عودته من الماني, حيث اشارت الاستخبارات التابعة لقوات التحالف انه كان يسافر الى الدول الاوروبية بهدف تنفيذ بعض الأعما ل والصفقات الخاصو للحوثيين, لا يزال التحقيق جارياً معه و لا يوجد ان تصريح رسمي حو لطبيعة المعلومات التي يمتلكها أو نوعية الصفقات التي كان يقوم بها في الخارج لصالح الحوثيين.