عندما يحين الليل ، و قبيل النوم ، و عند هدوء أغلبية أعضاء الجسم ، بسبب هدوء أنشطة جسم الإنسان ، و لكن ينشط بداخل الإنسان أحساس بالجوع ، و أشتهاء لتناول الطعام ، و بتكرار هذا الأمر ، يكون الأمر مضرًا علي صحة الإنسان ، لذلك ينصحكم الخبراء بالحلول الآتية ؛ للتخلص من هذه العادة المُضرة …

هذا ما يحدث أثناء اليوم:

بسبب كثرة المشاغل و المؤثرات التي يمر بها الإنسان خلال ساعات اليوم الصباحين ، يكون مُلتهي عن الشعور بالجوع ، و لذلك عند إسدال ستار الليل ، فإننا نبدأ بالشعور بإشتهاء مختلف أنواع الطعام ، و تصيبنا رغبة ملحة في الأكل ، ذلك بالطبع بالإضافة لأستخدامنا للطعام كوجبات للتسلية ، مثل الفشار أو الطعام السريع أمام فيلم و غيرها من الطرق الأخري التي نلوك فيها الطعام بينما ننشغل في أمور آخري ، كل ذلك طبعًا و مع تكراره ، يصيب الإنسان بصعوبة في هضم الطعام ، و الشعور بحرقة في جوف المعدة ، و يسبب توتر النوم ، و يؤدي لحدوث خلل في المنظومة الساعة البيولوجية للفرد الواحد ، و ذلك ما نقل علي لسان المختصة في التغذية سامنثا غرانت عبر موقع ريجيم علي الشبكة العنكبوتية ، و لكي تواجه هذا الخطر الذي يعكر صفو صحتك ، و للتخلي عن تلك العادة السيئة التي قد تسبب لك الزيادة في الوزن أيضًا، عليك أولًا أن تروي جسدك و عليك بإحتساء كميات مناسبة من المياه ، لأن السائل الحيوي يكبت إشتهائك للطعام ، و يعطيك أحساسًا بالإمتلاء ، ثم عليك بتناول وجبة فطور دسمة بالبروتينات مثل البيض ، و أيضًا الخضار ، ذلك لأن البروتين يسبب أرتفاع نسبة هرمون اللبتين المسئول عن عزوفك عن الأكل للأحساس بالأمتلاء ، و يساعد علي التخلص من الدهون الغير مرغوب فيها و الفائضة ، و ذلك بتأني ، حيث أن أخذ فترة طويلة أثناء تناول وجبة الطعام ، يعطي المخ الوقت الكافي ينعكس عليه بإشارات الإحساس بالشبع و الأمتلاء ، و عليه ، فعلينا تناول وجبة كل بضع ساعات و تغيير الروتين فيما بعد وجبة العشاء ، و التأكد من أن الجسد فعلًا بحاجة إلي الطعام ، و ليس مجرد أكل للأكل ، بمعني أصح ، جوع و ليس أشتهاء ، و بالطبع الحل الأمثل و البديهي ، هو النوم مبكرًا ، حتي لا تسيطر علينا رغبة أشتهاء الطعام .