أعلنت قوات التحالف في اليمن أنها قامت بإعداد تقرير يوضح الإنتهاكات التي قام بها الحوثيين في المحافظات اليمنية التي تقع تحت سيطرتهم , حيث أشارت الارقام ان هنالك 917 إنتهاك رسمية مسجلة تمثل الإنتهاكات التي ارتكبتها المليشيات الحوثيه و الجماعات المسلحة المؤيدة للمخلوع صالح  , هذه الأرقام و الانتهاكات تمثل فقط الشهر الماضي, وتشير الى تلك الحالات التي تم تسجيلها و توثيقها ناهيك عن الاف الحالات التي لم تصل الى المنظمات الإنسانية.

من جهة اخرى أكدت قوات التحالف في بيان رسمي أن قوات الحوثيين قد قتلت 180 من المدنيين , واصابت ما يزيد عن 200 آخرين بالرصاص العشوائي من خلال القناصين المنتشرين في الاحياء المدنية, اضافة الى مئات الانتهاكات تمثل في الإعتداءات الحوثية على النساء , والتجنيد الإجباري للأطفال. كما أكدت المنظمات الإنسانية أنه تم تسجيل 236 حالة إختطاف واكثر من 40 حالة تهجير و ترحيل قسري . وقد طالت الانتهاكات التي قامت بها المليشيات المنشآت بواقع 220 حالة إنتهاك والتي تنوعت بين مؤسسات رسمية وخاصة ( 148 منها لشركات و منشآت خاصة ) , كما تسببت عمليات القصف العشوائية التي تقوم بها المليشيات في تدمير 100 منزل تنوعت بين تدمير كامل و بين اضرار المت به. اضافة الى هذا وصلت الإنتهاكات التي قامت بها المليشيات الى 69 حالة من تدمير مباني وممتلكات عامة, منها 7 قامت بهم الحكومة الإنقلابية .

وقد لاقت المحافظة اليمنية  ذمار  النصيب الأكبر في تدمير المنشآت و الانتهاكات المسجلة حيث سجلت 17 من الإنتهاكات في الشهر الماضي فقط, تليها العاصمة صنعاء بواقع 16 حالة إنتهاك في غضون شهر, الا أن الملفت ان للمساجد و دور العبادة الحظ الاوفر من هذه الانتهاكات, فقد قام الحوثيين بتدمير المساجد و دور تحفيظ القرآن لا سيما في ذمار .

على الصعيد الميداني, أعلنت القوات الشرعية في اليمن انها استطاعت استعادة عدد من المواقع الاستراتيجية في محافظة الجوف  اليمنية والتي كانت تحت سيطرة الحوثيين منذ بداية الانقلاب, وتكمن اهمية المنطقة أنها تقع على الحدود اليمنية – السعودية . وقد استغلت المليشيات هذا الموقع الاستراتيجي في تنفيذ عدة عمليات ارهابية ضد مدنيين سعوديين و افراد الجيش السعودي الواقع على الحدود, ناهيك عن استخدام هذه المنطقة في عمليات التهريب التي يقومون بها , فقد إنتشرت الاسواق السوداء في جميع انحاء اليمن منذ بداية الحرب, حيث يقوم الحوثيين بسرقة المساعدات والتي تأتي للشعب اليمني لا سيما المواد الطبية منها ويقومون بتهريبها الى الخارج غالباً الى عملائهم في السودية  في حين ان ميناء الحديدة يشهد حاله من عدم الاستقرار, اضافة الى عشرات عمليات تهريب المخدرات و المواد الممنوعة الى اراضي السعودية.

وفي نفس الصدد , أكدت المصادر اليمنية العسكرية انهم استطاعوا ايضاص تحرير بعض المديريات الواقعة شمال  المتون  بعد معارك ضارية شهدتها ليلة امس الثلاثاء بين الشرعية و الحوثيين واستطاعت على اثرها ايقاع عشرات القتلى و الجرحى في صفوف الحوثيين.